اكجوجت استنزاف للخيرات وزهق للأرواح..

اكجوجت استنزاف للخيرات وزهق للأرواح..

الثلاثاء 17 تموز (يوليو) 2012 الساعة 19:40

بقلم : اعل ولد اسويدات

اكجوجت عاصمة ولاية انشيري مدينة هادئة تتميز ساكنتها عن باقي ساكنة ولايات الوطن بحبهم لأرضهم وتشبثهم بها رغم ما يمرون به من تهميش سواء تعلق الأمر ببرامج التنمية الوطنية أو بالتعامل مع التنين القادم من الغرب الذي يبتلع كل من يقول لا لنهب الثروة ولا لاضطهاد العمال من أبناء الوطن الذين ساقتهم الأقدار إلى قياهب منطقة عمل لاتراعى فيها ولا تطبق ابسط قوانين الشغل ولا حتى المعاملة الإنسانية التي يفرضها العرف بين البشر والأدهى والأمر من هذا كله أن مالم تقتله آلة البطش في شركة النحاس في اكجوجت-MCM- تقتله السموم في الشركة في صمت مطبق وتعتيم تام ومن نجي يتعقبه الموت على الطريق الرابط بين اكجوجت وعاصمة الصمت انواكشوط عبر الحوادث المرورية التي تسببها الشاحنات الكبيرة التابعة للشركة دون أن يفتح تحقيق في أسباب الحادثة أو يشرب مياه ملوثة أو لحما مسموما ومن حالفه الحظ ونجي من هذه المخاطر وخرج عن الصمت وأراد الحياة كما يحق لأي إنسان وجد الموت له بالمرصاد وتقرير الطب الشرعي جاهز ينتظر الاسم وتاريخ الميلاد والساعة التي أقدمت فيها آلة بطش شركة ويشفع هذا بتقرير للإذاعة الوطنية تعرب فيه عن أن الوفاة كانت طبيعية وفقا لتقرير الطب الشرعي وخير مثال على ذالك هو قتل ولد المشظوفي بدم بارد الذي لم يكن له ذنب سوى انه طالب بحقوقه وحقوق العمال من بني وطنه الذين باعهم أبناء وطنهم وتخلت عنهم دولتهم وأصبحت في صف المعتدي على الذي ينهب الخيرات ويقتل النسل والحرث وتصدر له شهادات البراءة من كل حدب وصوب من اكجوجت ومن انواكشوط ومن مصادر عليا في السلطة .

دون أن تتجشم الشركة عناء التعليق على الأمر أو حتى الاعتذار أو التعزية في الفقيد محمد ولد المشظوفي ؛ الذي قتل وهو يناضل عن حقه وحق زملائه في الحياة الكريمة على ارض وطنه وفي مسقط رأسه ومولد آبائه وأجداد أجداده قضى لا لذنب اقترفه سوى انه قال لا لظلم لاللقهر لالاستنزاف الخيرات لا لامتصاص دماء العمال من قبل ثلة قليلة تمتهن بيع عرق البشر وتتولى المسؤولية القانونية عن شركة النحاس أو بالاحري شركة الموت المحتوم والملف الطبي المضمون بمباركة المسئولة عن العموم الدولة الموريتانية صاحبة الأرض المستنزفة الخيرات والقبور التي تأوي رفات الأموات التي تهتم أكثر بنسبة العائدات أكثر من نسبة المزهق من الأرواح . وكل ماجرى ويجري تتحمل الدولة مسئوليته كاملة ويتحمل المسؤولية الكاملة والي وحاكم اكجوجت للذين يقع مقر شركة النحاس في حوزتهم الترابية ويعلمون مايفعلون.

اعل ولد اسويدات


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م