فرنسا تعرب عن قلقها من موضوع ولد داده وتصف اعتقاله ب«التعسفي»

فرنسا تعرب عن قلقها من موضوع ولد داده وتصف اعتقاله ب«التعسفي»

الثلاثاء 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 17:33

أعربت السلطات الفرنسية عن قلقها من اعتقال ولد داده، مفوض حقوق الإنسان سابقاً والمسجون منذ أزيد من سنة وذلك على خلفية تقرير للمفتشية العامة للدولة يتهمه ب«تبديد» أكثر من 270 مليون أوقية خلال فترة تسييره للمفوضية. وجاء في بيان السلطات الفرنسية الذي تسلمت «موري ميديا» نسخة منه :

«تعرب فرنسا عن قلقها من موضوع اعتقال السيد الأمين ولد داداه في موريتانيا، وهو مفوض حقوق الإنسان سابقاً.

يتواصل هذا الاعتقال الاحترازي، من الآن فصاعداً من دون محاكمة منذ أكثر من عام، أي بحسب محاميه إنه تجاوز المدة القانونية المنصوص عليها في الاتهامات الموجهة ضده.

تتمنى فرنسا بأن تُحترم شرعية إجراءات وحقوق السيد الأمين واد داداه.

وتُذكر بالتزامها في مكافحة الاعتقال التعسفي, وستواصل متابعة وضع السيد الأمين ولد داداه بأعلى درجات الانتباه.»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م