فريق تفرغ زينة يفوز بدوري البطولة الموريتانية شبه الاحترافية

فريق تفرغ زينة يفوز بدوري البطولة الموريتانية شبه الاحترافية

الثلاثاء 26 حزيران (يونيو) 2012 الساعة 19:27

الفريق الموريتاني المتصدر يؤكد فوزه بالبطولة بعد فوزه على إيمراكن بنتيجة 3-0.

انتزع فريق تفرغ زينة يوم الجمعة 22 يونيو لقب البطولة للموسم الكروي 2011-2012 بعد تغلبه على فريق إيمراكن في الأسبوع الخامس والعشرين من بطولة موريتانيا شبه الاحترافية.

وبهذا الفوز أصبح للفريق 59 نقطة متزعما بذلك الترتيب العام بدون منازع. وقد سافر المئات من جماهير الفريق إلى نواذيبو لمشاهدة المباراة التي أجريت على الملعب البلدي.

وسجل المهاجم الرئيسي للفريق علي الشيخ ولد فولاني الهدف الأول في الدقيقة 29 قبل أن يوسع بوسيف نضايي الفجوة بهدف آخر في الدقيقة 59. وأضاف زميلهما موسى فاي الهدف الأخير في الدقيقة 61 وسط هتافات الفرح التي تعالت من مناصري الفريق.

وقال المدرب بيراما غاي معلقاً « أنا سعيد بالنتيجة التي انتهى بها الموسم لأننا قمنا بعمل شاق. ونحن اليوم نقطف ثمار جهودنا. لقد كنت متوتراً خلال المباراة إلا أنني كنت واثقا من أداء اللاعبين ».

وفي نفس الوقت قال علي الشيخ ولد فولاني الملقب باسم « إيتو »، الذي يسعى إلى الحصول على لقب هداف البطولة بمجموع 18 هدف « أنا سعيد لآننا أضعنا اللقب العام الماضي في اليوم الأخير في نواذيبو. هذا العام نحن الأبطال وذلك قبل أسبوع واحد من نهاية الدوري لأننا كافحنا من أجل اللقب ».

من جهته صرح رئيس النادي موسى ولد خيري قائلا « إنها جائزة لكل أعضاء الفريق، لقد عملنا بشكل شاق هذا العام وقدم اللاعبون أداء خلال الأسابيع القليلة الأخيرة فاق ما عودونا عليه. وها نحن نحصد ثمار هذا الجهد. نحن الآن في حاجة إلى تحقيق لقب مزدوج والفوز بالكأس الوطنية. هذا هو هدفنا القادم، خاصة أن الفريق بلغ الدور نصف النهائي ».

وقد حقق نادي تفرغ زينة نتائج متميزة خلال السنوات الأربعة من عمر الفريق. ففي عام 2009 تمكن من التأهل إلى نهائي الكأس الوطنية حيث خسر أمام الوفاق بركلات الترجيح 5-4. وفي العام التالي وصل الفريق مرة أخرى إلى نهائي هذه المنافسة وفاز هذه المرة باللقب بعد فوزه على مدرسة المرحوم ميني بنتيجة 3-0. وكان هذا هو أول لقب يحصل عليه الفريق في تاريخه تلاه بعد ذلك كأس السوبر الموريتانية التي فاز بها يوم 28 نوفمبر 2010 بعد تفوقه على صاحب لقب البطولة كانصادو.

وفي الموسم الماضي خسر الفريق اللقب لصالح إف سي نواذيبو بقرار من محكمة التحكيم الرياضي.

وفي المباريات الأخرى التي جرت هذا الأسبوع، فاز فريق الوئام، الذي يصارع من أجل الحصول على المركز الثاني، على فريق الجيش بنتيجة 4-1. وبذلك رفع الوئام رصيده إلى 53 نقطة، فيما توقف رصيد الجيش عند 30 نقطة. كما فاز فريق الكدية على لقوارب بأقل نتيجة ممكنة 1-0. وبهذه النتيجة أصبح رصيد الفريقين 40 و41 نقطة على التوالي.

المصدر : «مغاربية»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م