رئيس برلمان موريتانيا يطلق مبادرة توفيقية بين الأغلبية والمعارضة

رئيس برلمان موريتانيا يطلق مبادرة توفيقية بين الأغلبية والمعارضة

الثلاثاء 12 حزيران (يونيو) 2012 الساعة 21:43

قال رئيس مجلس النواب الموريتاني مسعود ولد بلخير إنه بصدد إطلاق مبادرة سياسية لتقريب وجهات النظر بين السلطة والأغلبية السياسية المؤيدة لها وأحزاب منسقية المعارضة المطالبة برحيل النظام في موريتانيا. وأوضح ولد بلخير في تصريح صحفي أدلى به مساء أمس الأول عقب لقائه بأحمد ولد داداه زعيم المعارضة أن “لقاءه هو البداية الصحيحة لمبادرة بين الأطراف السياسية”. وأكد ولد بلخير وهو رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض وعضو كتلة التحالف من أجل التناوب السلمي المشاركة في الحوار مع الأغلبية أنه “عمل خلال اللقاء على تنسيق الجهود بين المعارضة بشتى طوائفها من أجل خدمة البلد”، حسب تعبيره. وكان ولد بلخير قد أعلن مؤخرا نيته إطلاق مبادرة سياسية لتقريب وجهات النظر بين الموالاة والمعارضة المقاطعة للحوار من أجل إشراك المقاطعين في العملية السياسية والإعداد للانتخابات وربما المشاركة في حكومة موسعة تشرف على الانتخابات.

من جانب آخر، أفاد مصدر رسمي موريتاني بأن الرئيس محمد ولد عبدالعزيز أجرى أمس محادثة هاتفية مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند “تناولت علاقات التعاون بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها والوضع في المنطقة”. وذكرت مصادر مطلعة أن المحادثة الهاتفية وهي الثانية من نوعها بين الرئيسين في أقل من شهر تركزت على “مساعي فرنسا للتدخل العسكري في شمال مالي بإقليم أزواد لطرد المجموعات الإرهابية المتطرفة”. وقالت المصادر إن فرنسا تعول كثيرا على موريتانيا في تصور معالجة الوضع الأمني المتدهور في شمال مالي على تجربة موريتانيا السابقة في مهاجمة الجيش الموريتاني في عامي 2010 و2011 لمعاقل تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

(د ب أ)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م