كارلوس يتبنى للمرة الاولى اكثر من مئة اعتداء اوقعت بين 1500 والفي قتيل

كارلوس يتبنى للمرة الاولى اكثر من مئة اعتداء اوقعت بين 1500 والفي قتيل

الاثنين 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الساعة 12:40

تبنى الفنزويلي كارلوس الذي بدأت محاكمته اليوم الاثنين في فرنسا في اربعة اعتداءات وقعت قبل ثلاثين عاما، للمرة الاولى في مقابلة اكثر من مئة عملية اسفرت عن سقوط بين 1500 والفي قتيل بحسب قوله.

وردا على سؤال للصحيفة الفنزويلية « ايل ناثيونال » بشأن المدنيين الذين سقطوا ضحايا الاعتداءات التي دبرها، اكد ايليتش راميريز سانشيز المعروف باسم كارلوس (62 عاما) انهم « قليلون جدا ».

وقال في المقابلة التي اجريت هاتفيا في 27 و28 تشرين الاول/اكتوبر « قمت بحسابات تجنبنا بلوغ نسبة العشرة بالمئة. من اصل 1500 او الفي قتيل لم يسقط اكثر من مئتي مدني ».

والعمليات الارهابية التي يعتقد ان كارلوس يقف وراءها او نظمها او نفذها وقعت خلال عشر سنوات بين نهاية 1973 ومطلع 1984 واسفرت عن سقوط عشرين قتيلا على الاقل.

ولم يتبن كارلوس من قبل الا عملية احتجاز سبعين شخصا في مقر منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في فيينا في كانون الاول/ديسمبر 1975، التي قتل فيها ثلاثة اشخاص.

واكد كارلوس للصحيفة انه تولى « التنسيق » في « اكثر من مئة هجوم » نفذت « بشكل جيد جدا »، رافضا ذكر اي تفاصيل.

وقال انه يعترف « باخطاء صغيرة » وقعت في هذه الهجمات وذهب الى حد تشبيه نفسه بالزعيم الكوبي فيدل كاسترو الذي « قتل اكثر من هذا العدد من الناس »، على حد تعبيره.

واكد كارلوس ان « الارهاب سيستمر طالما ان الامبرياليين يهيمنون على العالم. انا عدو الارهابيين الممثلين بالولايات المتحدة واسرائيل ».

واكد كارلوس المقتنع بانه سيتم الافراج عنه انه سيلتحق بحكومة الرئيس هوغو تشافيز « لمساعدته على الدفاع عن نفسه بالسلاح ».

الوكالة الفرنسية للأنباء


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م