الحزب الحاكم في موريتانيا يصف المعارضة ب"المارقة"

الحزب الحاكم في موريتانيا يصف المعارضة ب"المارقة"

الثلاثاء 5 حزيران (يونيو) 2012 الساعة 12:47

اعتبر أن المطالبة برحيل النظام « محاولة يائسة للمساس بشرعية الرئيس المنتخب »

وصف حزب « الاتحاد من أجل الجمهورية » الحاكم في موريتانيا دعوة منسقية المعارضة للإطاحة بالنظام بأنها"مروقا على أعراف وقيم الديمقراطية ومحاولة يائسة للمساس بشرعية رئيس منتخب بغالبية أصوات الشعب الموريتاني"، بحد قوله.

وأضاف الحزب في بيان حصلت وكالة الأناضول للأنباء على نسخة منه أن هذه الدعوة تطرح « عدة أسئلة من بينها كيف يطالب هؤلاء بإنهاء مهمة رئيس الجمهورية المنتخب (محمد ولد عبد العزيز) ويعترضون في نفس الوقت على قرار إقالة موظف عمومي عينته نفس السلطة التي منحته هذا التفويض؟

ويشير البيان إلى رفض المعارضة لقرار رئيس البلاد بإقالة رئيس المحكمة العليا ولد الغيلاني مؤخرا، معتبرين أنه خرقا للدستور.

وكان من المقرر أن يظل ولد الغيلاني رئيسا للمحكمة العليا حتى عام 2015 لكن الرئيس أقاله وعرض عليه منصب سفير موريتانيا الجديد لدى اليمن في مرسوم نشرته وسائل الإعلام الرسمية دون أسباب واضحة، وهو ما رفضه الغيلاني.

واتهم الحزب الحاكم المعارضة ب »إثارة حالة من الاحتقان السياسي بتبني خطاب يعتمد على تشنج غير مسبوق من أحزاب منسقية المعارضة المتطرفة، والخروج على قواعد العمل الديمقراطي وصولا إلى المطالبة بإسقاط أو رحيل النظام المنتخب ديمقراطيا"، حسب تعبير البيان.

وتشهد موريتانيا منذ الثاني من مايو/ آيار الماضي مظاهرات للمعارضة تطالب فيها برحيل الرئيس محمد ولد عبدالعزيز.

تقرير وكالة الأناضول


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م