مسيرات في نواكشوط تحت شعار « ماضون رغم القمع »

مسيرات في نواكشوط تحت شعار « ماضون رغم القمع »

الجمعة 25 أيار (مايو) 2012 الساعة 10:57

قررت منسقية شباب المعارضة الموريتانية (مشعل) الخروج في مسيرات تحت شعار « ماضون رغم القمع »، اليوم الجمعة، وذلك انطلاقاً من مساجد العاصمة نواكشوط على أن تختتم بتجمع أمام وزارة الداخلية .

وأكدت قيادة المنسقية الشبابية أن القمع لن يثنيها عن تنظيم أنشطتها المطالبة برحيل النظام، في إشارة إلى قمع مظاهرة الجمعة الماضية التي سقط فيها العديد من الجرحى واعتقل العشرات .

وناشد مسعود ولد بلخير، رئيس البرلمان الموريتاني، ورئيس قطب المعارضة المحاورة، زعماء منسقية المعارضة الداعية للثورة إلى « الإشفاق » على موريتانيا ووضعها الهش . وقال، إن البلاد واقعة في مشكلة عويصة، بين رئيس أصم وأبكم ومنسقية، تدعو للفوضى .

وطالب الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأن يكون رئيسا للجميع ويعمل على حل مشاكل موريتانيا .

وبخصوص قمع مظاهرات المعارضة، قال ولد بلخير إن القمع لا يحل المشاكل « ولكن حين تسيطر النغمة الداعية للفوضى وتحريض الناس على العنف حتى داخل قبة البرلمان فإنني أعتقد أنه مسموح للقوة العمومية أن تقمع الفوضى . لأن الشرع يسمح بقتل البعض لإصلاح الكل » . وبخصوص ملف العبودية المثار في البلاد قال ولد بلخير وهو زعيم شريحة « الحراطين » (العرب السمر) إن الحراطين لا يريدون إلا الخير لأسيادهم، وإنما يريدون رفع الضرر عنهم.

تقرير صحيفة «الخليج»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م