الحزب الحاكم في جكني يرد على جميل منصور — بيان

الحزب الحاكم في جكني يرد على جميل منصور — بيان

السبت 12 أيار (مايو) 2012 الساعة 10:57

بيان الاتحاد من اجل الجمهورية في جكني :

«فوجئنا في مقاطعة جكني بتصريحات مغلوطة منسوبة للسيد محمد جميل ولد منصور اطلقها بشكل تلقائي كما يحلو له على هامش مهرجان لمنسقية المعارضة في العاصمة نواكشوط تحدث فيها عن ماوصفه بمهرجان جماهيري “عفوي” ،”حاشد” نظمه حزبه في مقاطعة جكني ردا على المهرجان الجماهيري غير المسبوق لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية مساء الاثنين الموافق 7 مايو، ولاننا كنا في هذه المقاطعة لحظة انعقاد هذا التجمع الصبياني الباهت اصبنا بالحيرة حقا ونحن نتابع هذا التضخيم والتزوير الفظيع للحقائق والذي دفع برجل بحجم السيد محمد جميل ولد منصور الى مغالطة الشعب الموريتاني برمته فيحول بضعة انفار اغلبهم من صبية المحاظر – الذين اجبروا على الحضور الى التجمع المذكور- الى الالوف ا والى الميئات.

اما ان يقول انه عفوي فهو كلام مردود عليه لقد استخدم هذا الحزب السيارات ومكبرات الصوت وصال وجال في أطراف المدينة داعيا الناس الى الحضور ولتاتي الاستجابة لدعوته في ذلك الشكل الباهت.

لا يجادل اثنان حقا في ان حزب تواصل بات في هذه المدينة كمن يسعى الى انقاذ نفسه من الموت بعد ان عقد اطر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في مقاطعة جكني العزم على تطهير مدينتهم من أي وجود لهذا الحزب.

لقد فطن سكان المدينة للعمل المشبوه لهذا التنظيم وكيف انه يختبئ في عباءة العمل الخيري كالمحاظر والجمعيات الشبابية الامر الذي دفع احياء من هذه المدينة بكاملها الى رفض خدماته والاعتذار عن استقبال انشطته التي تحمل في طياتها تخريبا يستهدف الشرائح الضعيفة كالنساء والاطفال الصغار.

لهذا ترجم اهالي المدينة إيمانهم بحزب الاتحاد من اجل الجمهورية ومنهج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في المهرجان التحسيسي الحاشد الذي حضره الآلاف للترحيب بوفد الحزب وللاعلان عن اعتزازها بما تحقق في موريتانيا من انجازات في ظرف قياسي فاقت التوقعات.

لقد كان حريا بالسيد محمد جميل ولد منصور ان يتوخى الدقة والصدق وان لا يدفعه الحنين الى السلطة والرغبة الجامحة في السطو عليها ليقول غير الحقيقة حتى لا يضطر آخرون لضحط تلك المغالطات الضخمة وكشفها للناس على حقيقتها الزائفة.»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م