اتهام معارضة موريتانيا بالانقلاب على الدستور

اتهام معارضة موريتانيا بالانقلاب على الدستور

الجمعة 11 أيار (مايو) 2012 الساعة 13:40

نددت رئيسة حزب الحراك الشبابي في موريتانيا لالة عيشة بنت الشريف بما سمته محاولات المعارضة « اليائسة » للانقلاب على الدستور ومحاولة إسقاط نظام منتخب من قبل « أغلبية » الشعب الموريتاني.

واتهمت القيادية الحزبية في تجمع لائتلاف أحزاب الأغلبية الحاكم، أحزاب منسقية المعارضة بالسعي لتحريض الشباب الموريتاني على الفتنة وإثارة الفوضى والبلبلة وعدم الاستقرار بالبلاد.

ومضت تقول خلال تجمع بمناسبة انضمام حزبين شبابيين إلى الأغلبية الحاكمة إن الطبقة السياسية المعارضة تحاول اليوم تمديد عمرها السياسي من خلال إلقاء الشباب في الشوارع بدل الجامعات والمعاهد التعليمية لتحقيق مكاسب ضيقة بعيدة عن طموح وتطلعات الشعب الموريتاني الحقة.

وأضافت أن « الاستمرار في مساعي الزج بالشباب الموريتاني في أتون الفتنة عبر الخطابات الديماغوجية هو جريمة بحق الشعب الموريتاني »، متهمة المعارضة ببلادها بالسعي لاستنساخ تجارب مغايرة في الشكل والمضمون للنظام السياسي الموريتاني، « الذي يقوم على الحرية والتعددية ».

وتأتي هذه التصريحات ردا على مطالبات للمعارضة برحيل نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، وتعهدها بإسقاطه في أقرب وقت. وقد نظمت منسقية المعارضة أول أمس مسيرة ومهرجانا تطور لاحقا إلى اعتصام استمر عدة ساعات للمطالبة برحيل النظام، وهو ثاني اعتصام من نوعه.

المصدر:الجزيرة


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م