موريتانيا: شباب « المعارضة » يتعهد بإسقاط رئيس البلاد

موريتانيا: شباب « المعارضة » يتعهد بإسقاط رئيس البلاد

الأحد 8 نيسان (أبريل) 2012 الساعة 13:08

تعهد شباب أحزاب المعارضة بالعمل على إسقاط الرئيس محمد ولد عبد العزيز وإنهاء حكمه لموريتانيا.

وأكد الشباب الذي يمثل احزاب المعارضة في مهرجان جماهيري تحت شعار « جاهزون » نظمته المعارضة مساء السبت بنواكشوط اهمية العمل الجاد من أجل إسقاط نظام ولد عبد العزيز.

وقال محمد فاضل ولد محمد المختار الرئيس الدوري لشباب المعارضة « مشعل »: « إن ميلاد هذه الحركة جاء في وقت يشهد فيه البلد حالة انهيار حقيقة، وبعد أن سقطت أقنعة الجنرال عزيز، وبعد أن أصبح البلد يعيش حالة من النهب المنظم للثروات وأصبحت كل خيرات البلد ومقدراته في يد محمد ولد عبد العزيز وبعد أن انتشر التهميش والإقصاء، وتم تجاهل المطالب المشروعة ».

وأضاف فاضل: « من رحم كل هذه المعاناة التي يعيشها الشعب ولدت «مشعل» التي تغذيها ثورة الشباب الشباب الذي يريد إصلاح موريتانيا، الذي جاء اليوم ليقول كلمته ويحدد أهدافه »، مؤكدا أنه آن لأن تسمع كلمة الشباب، فهو من سيقود الثورة والتغيير في موريتانيا، والعقبة الكأداء التي تقف أمامه هي ولد عبد العزيز ونحن جاهزون وسنزيل هذه العقبة" على حد قوله.

وقال: « إن حركة «مشعل» ستقود ثورة حقيقة ولن يثنيها أي شيء عن ذلك، ولن تستسلم لكل الصعاب والعوائق التي ستقف في وجهها ».

وجاءت كلمات رؤساء باقي منسقيات شباب أحزاب المعارضة في الاتجاه نفسه حيث أكدوا أن ساعة الحسم قد دقت وأن رحيل عزيز قد أزف ولا مفر منه، وأنهم عاقدون العزم على إزاحته، معتبرين أن البلد يشكو التهميش والظلم، فالكل جاهز ومستعد وقادم من أجل أن يرحل النظام.

وفي بيانها التأسيسي قالت « مشعل »: « إنها تسعى لإقامة دولة العدالة، وإبعاد المؤسسة العسكرية عن الحكم، وتفريغها لمهامها النبيلة الموكلة إليها وأنها تسعى للدفاع عن الحريات العامة، ومحاربة الفساد والمفسدين، وأنها تسعى كذلك لتحسين الظروف المعيشية للسكان عن طريق وضع سياسات متناسقة ».
(أ ش أ)


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م