المعارضة المقاطعة للحوار مع الأغلبية تتظاهر في نواكشوط

المعارضة المقاطعة للحوار مع الأغلبية تتظاهر في نواكشوط

الثلاثاء 3 نيسان (أبريل) 2012 الساعة 12:36

نواكشوط (موري ميديا) — تنظم المعارضة المقاطعة للحوار مع الأغلبية مساء اليوم الثلاثاء عدة مسيرات متزامنة في مقاطعات نواكشوط، مطالبة برحيل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن السلطة. وتأتي هذه المسيرات في نطاق الجهود التي تبذلها بعض أحزاب المعارضة، وفي مقدتهم حزب «تواصل» وحزب «التكتل»، للإطاحة بالرئيس محمد ولد عبد العزيز. وقد انضم لهذا الحراك السياسي مؤخرا اعل ولد محمد فال، مدير الأمن تحت حكم الرئيس السابق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع (1984-2005)، بالإضافة إلى شخصيات أخرى كانت من أغلبية ولد الطايع. وكانت هذه الأحزاب قد نظمت في الـ13 من مارس الماضي مسيرة في نواكشوط مع نفس المطلب وهو رحيل الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

تحديث : خلال المهرجانات التي عقبت المسيرات، تكلم قادة المنسقية، مؤكدين على نفس المطلب وهو رحيل الرئيس محمد ولد العزيز، معتبرين أن هذا المطلب «لا مفر منه». ولخص جميل ولد منصور، رئيس حزب «تواصل»، هذا المطلب قائلا أنهم، أي المعارضة المقاطعة للحوار، قرروا رحيل رئيس الجمهورية ولذا فلا بد له من الرحيل. كان ذالك بعد المسيرة التي قادها «تواصل» في معقله في مقاطعة عرفات.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م