«لا تلمس جنسيتي» : على الرئيس و الحكومة أن يعملوا من أجل حل مشكلة الإحصاء على وجه السرعة

«لا تلمس جنسيتي» : على الرئيس و الحكومة أن يعملوا من أجل حل مشكلة الإحصاء على وجه السرعة

الأحد 30 تشرين الأول (أكتوبر) 2011 الساعة 08:30

نظمت حركة «لا تلمس جنسيتي» مسيرة سلمية في العاصمة نواكشوط السبت مطالبة بوقف الإحصاء الجاري في موريتانيا وعدم إقصاء الموريتانيين الأفارقة من الحياة السياسية والطعن في انتماءهم للبلد. وسلمت الحركة رسالة إلى عضو مجلس الشيوخ عن حزب التواصل ياي أنضو كوليبالي، قالت فيها : «نعتقد أنه على الرئيس ولد عبد العزيز وأعضاء الحكومة أن يفهموا أن سياسة النعامة لم يعد لها جدوى، وعليهم أن يروا الحقيقة، وأن يعملوا من أجل حل هذه المشكلة على وجه السرعة [...] نريد أن نعيش بسلام في موريتانيا التي لا بديل لنا عنها، يجب أن نتضامن كما علمنا الإسلام، والإسلام كما تعلمون لا يميز بين الألوان، علينا أن نفهم هذا، ويجب أن نتوحد ونعمل معا لبناء موريتانيا».

والجدير بالذكر أن حركة «لا تلمس جنسيتي» أسستها مجموعة من الموريتانيين الأفارقة للتصدي للإحصاء الجاري الذي يعتبرون أنه أداة لإقصائهم وتغيير المعطيات لديموغرافية لصالح الشريحة العربية. وقامت الحركة باحتجاجات في نواكشوط و كيهيدي ومقامة أسفرت عن مقتل شاب في مقامه يسمى و عدد من الجرحى والمعتقلين.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م