زعيم المعارضة الموريتانية يدعو للإطاحة بالرئيس عزيز

زعيم المعارضة الموريتانية يدعو للإطاحة بالرئيس عزيز

الخميس 8 آذار (مارس) 2012 الساعة 10:54

دعا زعيم المعارضة الموريتانية أحمد ولد داداه الخميس، في مهرجان لأنصاره، بمقاطعة دار النعيم في العاصمة نواكشوط، إلى تكاتف الجهود من أجل الإطاحة بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وكذلك تقديمه للعدالة، مضيفًا أن نضالهم في منسقية المعارضة لن يكون مجرد تظاهرات ولقاءات بل يسعون إلى الإطاحة بالرئيس ولد عبد عزيز وإقامة نظام عادل تجسد فيه ظله قيم التسامح والكرامة التي داسها عزيز بجبروته، كما أنهم سيعيدون سفينة البلاد إلى الاستقرار وينتهي عهد الفساد والظلم الذي يمارس اليوم - يضيف أحمد ولد داداه -.

وأكد زعيم المعارضة ولد داداه إنه لم يطالب يومًا بتقديم الرئيس للمحاكمة لأنه كان يؤمن بأن التسامح هو الخيار الأمثل لمواجهة الأوضاع السياسية القائمة في البلد، الا أن الفساد القائم وتدهور اقتصاد موريتانيا وأمنها جعله يعدل عن رأيه، ويعلن سعيهم إلى تقديم ولد عبد العزيز لمحكمة عادلة من أن أجل محاسبته على النهب المستمر، والتلاعب بالقانون ووضعه يده على القضاء والتدخل في سيره ونهب خيرات المواطن الموريتاني وجعل كل المساعدات الخارجية التي تصل لمساعدة الفقراء والمعوزين إلى ملك خاص.

وأشار إحمد إلى أن مشكلة الرئيس ولد عبد العزيز مع « الأرقام »مشكلة قديمة لأنه عمل على إخفاء مبلغ « 50 » مليون دولار قدمتها المملكة العربية السعودية لموريتانيا بعد أحداث مدينة « الطيطان » في موريتانيا التي غمرتها المياه، والآن يتلاعب بـ" 45" مليار أوقية بحجة مواجهة الجفاف، بينما يعيش السكان أوضاعًا سياسية صعبة، مشيرًا إلى أن صرخات المنكوبين والمظلومين تعالت من أجل الإنصاف والمساعدة في مواجهة عام من القحط وقلة الأمطار تزامل مع حكم ضعيف وغير قادر على مواجهة التحديات.

المصدر : «العـرب الـيوم»


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م