البرلمان الموريتاني يفتتح مؤتمره الأول

البرلمان الموريتاني يفتتح مؤتمره الأول

الاثنين 27 شباط (فبراير) 2012 الساعة 22:15

نواكشوط (و م ا) — افتتح البرلمان بغرفتيه الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، اليوم الأثنين في مباني الجمعية الوطنية بنواكشوط مؤتمره الأول تحت رئاسة السيد مسعود ولد بولخير وبحضور الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف ورئيس مجلس الشيوخ السيد با مامادو الملقب امباري وعدد من أعضاء الحكومة.
ويخصص هذا المؤتمر لمراجعة القانون الدستوري المتضمن مراجعة دستور20 يوليو1991 الذي تم التصويت عليه في ظروف مطابقة في الجمعية الوطنية يوم 10 يناير 2012 ويوم 13 فبراير 2012، وفي مجلس الشيوخ يوم 8 فبراير2012.
وأكد رئيس الجمعية الوطنية في كلمة بالمناسبة، أبرز فيه أهمية هذا المؤتمر.
وفيما نص هذه الكلمة:
"إن هذا اللقاء الذي يجمعنا اليوم يعتبر تاريخيا عن عمق، لأنه أول مؤتمر برلماني ينعقد منذ دخول بلدنا العهد الديمقراطي، بل لإنه يشكل في هذه المرحلة بالذات نقطة تحول هامة في التطور السياسي والمؤسسي لبلادنا.
فالنتائج الهامة التي أسفر عنها الحوار الوطني والتي تمت المصادقة عليها من طرف غرفتينا البرلمانيتين تعتبر مؤشرا وضمانا في آن واحد.
إنها مؤشر إيجابي لملامح موريتانيا الغد التي ستنعم بإذن الله بالاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي والتماسك الاجتماعي، كما أنها ضمان لاستمرارية الدولة المبنية على أسس دستورية صلبة بعيدة عن المغامرات العسكرية والتجاوزات التعسفية.
السادة الشيوخ،أود باسم زملائكم النواب، أن أعبر لكم عن كامل اعتزازنا باستقبالكم اليوم في الجمعية الوطنية راجيا أن يشكل لقاؤنا في هذه الظرفية السياسية الدقيقة، مناسبة لنعمل سويا لإنجاز ما يتطلع إليه شعبنا ونطمح إليه جميعا حتى نبني وطننا شامخ الرأس تعيش فيه كل مكونات شعبنا في جو من الحرية والإطمئنان.
وأخيرا وتطبيقا للمرسوم رقم 025 الصادر بتاريخ 26 فبراير 2012 عن رئاسة الجمهورية افتتح على بركة الله المؤتمر البرلماني الأول 2012 راجيا من المولى القدير أن يكلل أعمالنا بالنجاح.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م