«خليفة الإنسانية» تبحث المساعدات والمشاريع المنفذة في موريتانيا

«خليفة الإنسانية» تبحث المساعدات والمشاريع المنفذة في موريتانيا

الاثنين 27 شباط (فبراير) 2012 الساعة 12:02

أبوظبي (وام) - بحث محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وحميد ولد أحمد طالب سفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية لدى الدولة سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين فيما يتعلق بالمساعدات والمشاريع الإنسانية التي تنفذها المؤسسة في موريتانيا. وأشاد السفير الموريتاني بالعمل الخيري والإنساني المستمر الذي تقوم به المؤسسة في موريتانيا وجهودها في إغاثة الشعوب التي تواجه الحروب والمحن والكوارث الطبيعية، مثمناً المبادرات الرائدة التي تنفذها في العديد من دول القارة الإفريقية نظراً لما تحتاجه هذه القارة من مشاريع إنمائية في شتى المجالات.

وأضاف حميد ولد أحمد طالب أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تقوم بجهود ملموسة وواضحة في مساعدة الشعوب المنكوبة وإقامة المشاريع التي تسهم في تنمية المجتمعات الفقيرة في عدد من البلدان ومد يد العون لجميع البشر بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين.

من جانبه أكد محمد حاجي الخوري ضرورة تكاتف الجهود الإنسانية خاصة في القارة الافريقية نظراً لما تواجهه من تحديات اقتصادية كبيرة، إضافة إلى النزاعات والكوارث الطبيعية والجفاف. وأضاف محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لن تدخر جهدا لرفع المعاناة عن الفقراء والمحتاجين وستعمل وفق استراتيجيتها على دعم مجالي الصحة والتعليم في العديد من دول العالم الفقيرة.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة



إضافة تعليق

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

(لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

جميع الحقوق محفوظة لموقع موري ميديا 2011-2017 م